Wednesday, 15 August 2018
Economy

تيلرسون عقب لقائه بنظيره التركى: لا انسحاب للقوات الأمريكية من منبج ومستمرون فى دعم سوريا الديمقراطية

تيلرسون عقب لقائه بنظيره التركى: لا انسحاب للقوات الأمريكية من منبج ومستمرون فى دعم سوريا الديمقراطية (الصورة: ahram.org.eg) تيلرسون ومولود تشاويش وأوغلو قبل المؤتمر الصحفى المشترك بأنقرة
Saturday, 17 February 2018 - 17:37

JAKARTA,TIMESJAZIRAH – لم تسفر زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلي تركيا والتي بدأها أمس الأول واختتمها أمس، عن حسم المسائل الخلافية الجوهرية بين البلدين، وذلك علي صعيد قضايا دعم قوات سوريا الديمقراطية والتواجد الأمريكي بمنبج والداعية الديني فتح الله جولن، غير أنه أشار إلي أن الجانبين اتفقا علي تشكيل آلية مشتركة بين الجانبين لحل تلك القضايا الخلافية وذلك قبل منتصف مارس المقبل.

وفي بيان مشترك، اتفقت تركيا والولايات المتحدة علي الاعتراض «بشدة» علي أي محاولة لفرض «أمر واقع» أو «تغيير سكاني» في سوريا، ملمحتين بذلك علي ما يبدو إلي توسع وحدات حماية الشعب الكردية في شمال هذا البلد.

وقال الجانبان «سنعترض بشدة علي أي محاولة لإحداث أمر واقع وتغيير سكاني في سوريا».

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس مع نظيره التركي مولود تشاويش أوغلو، أعلن تيلرسون استمرار بلاده في دعم قوات سوريا الديمقراطية، وقال إن هذا الأمر مهم لدحر تنظيم داعش، ودعا تركيا إلي التركيز علي محاربة هذا التنظيم.

كما قال تيلرسون إن القوات الامريكية ستبقي في منبج السورية، وكانت أنقرة سبق وطالبت واشنطن أكثر من مرة بخروج قواتها من تلك المدينة.

وحول قضية جولن، جدد تيلرسون موقف الولايات المتحدة بهذا الشأن بضرورة وجود أدلة قاطعة تؤيد وجهة النظر التركية بخصوص هذا الرجل، وأعرب تيلرسون عن مخاوف بلاده بشأن صفقة صواريخ الدفاع الجوي أس ـ ٤٠٠ الروسية التي تريد تركيا إبرامها مع موسكو.

في المقابل، رد مولود تشاويش أوغلو بصورة عصبية قائلا: إن حكومته سبق وطالبت هذه الأسلحة من حلفائها ولكن لم تجد استجابة في حين حصلت عليها بلدان بالناتو وهي إيطاليا وإسبانيا.

وعبر تيلرسون عن مخاوف بلاده بشأن قضايا حقوق الإنسان ودعا إلي ضرورة الحفاظ علي دولة القانون وضمان العدالة، وقال إنه من الاهمية حل قضية الموظفين في القنصلية الأمريكية المعتقلين بشكل عاجل.

وفي سياق متصل، أشارت شبكة - إن تي في -الإخبارية أن حزب الوطن الشيوعي فرع الشباب نظم تجمعا مقابل دار الضيافة بمنطقة اولوص وسط العاصمة انقرة احتجاجا علي زيارة وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون إلي أنقرة .

وفي أمر متصل قالت شبكة خبر تورك إن طائرة عسكرية تركية مخصصة للتدريب سقطت أمس في مدينة إزمير غرب البلاد ولقي طياراها مصرعهما وأشارت إلي أن الطائرة أقلعت من قاعدة شيلي العسكرية بالمدينة ولم يعلم حتي الآن الأسباب التي أدت إلي سقوطها.

Writer : Abdul Lathif
Editor : Yatimul Ainun
Publisher : Sholihin Nur

Comments

Registration